البث الحي

الاخبار : أخبار اقتصادية

vetement_frip-640x405

عمال شركة مختصة في فرز الملابس المستعملة يطالبون بإعادة فتحها

عقد المجلس النقابي الاساسي لعمال احدى الشركات المختصة في فرز الملابس المستعملة وإعادة رسكلتها  والمنتصبة بسيدى مدين بمجاز الباب  اليوم الثلاثاء في العاصمة  ندوة صحفية للمطالبة بإعادة فتح شركتهم بعد أن أغلقت أبوابها نتيجة تعرضها للحرق ابان ثورة 14 جانفي 2011

وتطرق عمال الشركة المنضوون تحت المنظمة التونسية للشغل  خلال الندوة الصحفية  الى معاناتهم بسبب فقدانهم مواطن رزقهم  مشيرين الى أنهم باتوا عاجزين على تقديم أبسط متطلبات العيش لأسرهم.

وطالب هؤلاء العمال السلطات المختصة بالسماح لصاحب الشركة التي تشغل ما لا يقل عن 800 شخص بإعادة فتحها من جديد  مع تعهده بتسوية وضعيته الادارية والمالية لاحقا.

وقد أفاد صاحب الشركة  محمد شمام على هامش الندوة الصحفية أن حجم الخسائر التي تكبدها نتيجة تعرض مؤسسته للحرق ناهزت  33 مليون دينار  موضحا بأن الاشكال الذى يمنعه من اعادة فتح مؤسسته قائم مع الادارة العامة للديوانة التي طالبته بدفع 10 مليون دينار من الاداءات الديوانية مقابل البضاعة التي جلبها من الخارج  وتعرضت للحرق خلال الثورة.

وبين أنه لم يقع اعلامه بقرار دفع هذا المبلغ مسبقا قبل استئناف نشاطه من جديد  مشددا على أن بضاعته أحرقت في اطار ظرف طارئ وقدم للديوانة كل الوثائق التي تثبت ذلك.

وقال ان شركته جاهزة للعودة الى العمل بعد أن تمكن من اقتناء تجهيزات جديدة  الا أن الديوانة مصرة على منعه من ذلك قبل تسوية وضعيته المادية  وفق قوله.

وطالب الامين العام للمنظمة التونسية للشغل محمد لسعد عبيد  خلال الندوة الصحفية  رئاسة الحكومة بالإذن بإعادة فتح الشركة  خصوصا وأنها جاهزة لاستئناف العمل من حيث التجهيزات والعمال وتوفر المواد الاولية.

واقترح عبيد بأن تسمح الديوانة للشركة باستئناف عملها على أن تستخلص ديونها لاحقا  معلنا بأنه سيتم الدخول في اعتصام مفتوح بداية من يوم الغد بمقر الشركة الى حين ايجاد حل لهذا الاشكال.

بقية الأخبار

فيديو

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

إعلانات طلب عروض