البث الحي

الاخبار : متفرقات

11016783_1555891138001746_4488635952313619299_n

العنف في الوسط المدرسي :بين ردود افعال المربين و مواقف الخبراء النفسيين

يدخل الاتحاد الجهوي للشغل بمنوبة في إضراب جهوي احتجاجي كامل يوم الاثنين المقبل يشمل الأساتذة والقيمين العامين والإداريين وأعوان المخابر والعملة احتجاجا على تزايد العنف ضد الاطار التربوي.

عضو النقابة الجهوية للتعليم فاطمة الرياحي

 

|

العنف في الوسط المدرسي اتخذ في هذه الأيام أشكالا أخرى من الاعتداء اللفظي والمادي على المربي إلى اعتداء الولي نفسه على الإطار التربوي الى الارتماء في اتون الجماعات الارهابية

وفي هذا الخصوص تم الكشف في الايام الماضية عن شبكة من التلاميذ تتكون من سبع  تلميذات يمثلن الجناح الاعلامي للتنظيمات الارهابية في تونس بالإضافة الى سفر تلميذات الى سوريا في اطار ما يعرف بجهاد النكاح و تلاميذ للمشاركة في القتال في هذا البلد

فما هي اسباب تفشي العنف في الوسط المدرسي بأشكاله المختلفة ؟وكيف السبيل الى تأطير التلاميذ ؟

وزارة المرأة والأسرة والطفولة  وضعت بالشراكة مع عديد الوزارات والجمعيات  خطة عمل وطنية لحماية الاطفال من خطر

الارهاب ترتكز على مرافقة الاطفال بالمناطق الجبلية  والحدودية بكل من ولايات الكاف وجندوبة والقصرين وسيدى بوزيد وقفصة ومدنين وتطاوين  لوقايتهم وتقديم الاحاطة النفسية لهم ازاء التأثيرات السلبية للإرهاب.

وتتضمن هذه الخطة الوطنية بالأساس تخصيص فرق متنقلة بمساهمة خمس وزارات تضم أخصائيين نفسانيين واجتماعيين وأطباء أطفال ومندوب حماية الطفولة ومربين وغيرهم  للتحاور مع الاطفال حول الخطر الارهابي وتوعيتهم بهدف تمكينهم من حماية أنفسهم من هذا التهديد.

الخبير في التربية النفسية كمال عبد الحق  على ضرورة تكثيف الاطار التربوي والولي عمليات التوعية والاحاطة بالتلاميذ

|

التوجه نحو التطرف لم يشمل التلاميذ فقط بل وصل حتى الى الجامعات  وفي هذا الخصوص تم  ضبط تسعة مناشير امس بالمبيت الجامعي سقانص بالمنستير تحرض على السفر الى سوريا للمشاركة فيما يسمى  بالعمليات الجهادية في هذا البلد.

وإزاء هذه الحادثة دعا وزير التعليم العالي شهاب بودن الى دعم اجراءات حماية مؤسسات التعليم العالي وتأمينها.

المصدر:الإذاعة الوطنية

بقية الأخبار

فيديو

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

إعلانات طلب عروض