البث الحي

الاخبار : أخبار اقتصادية

réserves alimentaires

تغطية الميزان التجاري الغذائي تبلغ 105 بالمائة الى موفى أكتوبر

 سجل الميزان التجاري الغذائي خلال العشرة أشهر الاولى من سنة 2015  تحسنا في تغطية الواردات بالصادرات بما يقرب 105 بالمائة مقابل 54 بالمائة خلال نفس الفترة من 2014  وفق المؤشرات الصادرة عن وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري.

  وفسرت  الوزارة هذا التحسن بنمو قيمة الصادرات الغذائية بنسق فاق قيمة الواردات  116 بالمائة مقابل 11 بالمائة للواردات  بفعل المستوى القياسي لعائدات زيت الزيتون التي مثلت 55 بالمائة في حجم الصادرات مقابل 17 بالمائة فقط خلال الفترة المماثلة من سنة 2014.

 فقد اثمر  المستوى القياسي الذى بلغته عائدات زيت الزيتون تسجيل فائض مالي في الميزان التجارى الغذائي بلغ 3ر143 مليون دينار مقابل عجز بنحو 9ر1292 م د خلال العشرة أشهر الاولى من سنة 2014.

وساهمت المبادلات التجارية الغذائية  من جهتها  في تحسن اجمالي نسبة تغطية الواردات بالصادرات للميزان التجاري بحوالي 7ر3 نقاط لتبلغ 9ر68 بالمائة مقابل 2ر65 بالمائة وذلك دون اعتبار المنتجات الغذائية.

 وحققت صادرات المواد الغذائية  من بداية السنة الى موفى أكتوبر 2015 نموا بنسبة 116 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من سنة  2014 وذلك بفعل التطور غير المسبوق لعائدات زيت الزيتون التي تضاعفت حوالي 7 مرات مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية لتصل الى حدود 1786 م د بما يعادل 286 الف طن من الزيت  منها قرابة 5ر17 الف طن معلبة بقيمة 146 م د  مقابل 4ر47 الف طن خلال العشرة أشهر الاولى من سنة 2014.

وتشير نفس المعطيات  أيضا الى تطور قيمة صادرات التمور بنسبة 22 في المائة لتبلغ 5ر84 الف طن بقيمة 372 م د مستقطبة ما يزيد عن 70 سوقا عالمية أهمها المغرب وفرنسا وايطاليا وأمريكا وماليزيا.

وتحسنت عائدات القوارص والعجين الغذائي ومحضرات الخضر والغلال بنسب ناهزت على التوالي 9 و19  و44 بالمائة مقابل نمو صادرات منتجات البحر الطازجة والمجمدة بحوالي 13 بالمائة من حيث القيمة بالرغم من تراجع محاصيل الانتاج بنحو 5 بالمائة.

 وسجلت منتجات غذائية أخرى تراجعا في قيمة صادراتها على غرار الخضر الطازجة بنسبة 19 بالمائة من حيث القيمة و36 بالمائة من حيث الكمية جراء التقلص الهام لصادراتنا من مادة البطاطا والطماطم مع تقلص مبيعات الغلال الصيفية بحوالي 25 في المائة وخاصة منها الموجهة الى السوق الليبية.

 ومثلت قيمة الصادرات الغذائية خلال العشرة أشهر الاولى من سنة 2015  ما يقرب عن 3ر14 في المائة من اجمالي صادرات  البلاد مقابل 5ر6 في المائة خلال نفس الفترة من سنة 2014.

وبلغت قيمة الواردات الغذائية  الى موفى أكتوبر 2015  ما يعادل 7ر3106 م د مسجلة ارتفاعا بنسبة 11 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من 2014 بسبب زيادة وتيرة توريد بعض المواد الغذائية الاساسية كالقمح الصلب   80 بالمائة  والشعير   13 بالمائة  والسكر   23 بالمائة  جراء تفاعل ارتفاع مؤشري الاسعار والكميات الموردة.

اذاعة تطاوين

بقية الأخبار

guide presse rt election

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

moudawna

mithek

tun2

talab

maalouma