البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

ecole2

المدرسة الابتدائية بالرويس مدرسة استثنائية تشجع التلميذ على ارتيادها بانشراح

جلبت المدرسة الابتدائية بالرويس من ولاية مدنين  الانظار إليها  في الآونة الأخيرة اثر نشر صور على مواقع التواصل الاجتماعي تبرز إعادة تهيئتها، لتكون نموذجا لمدرسة استثنائية تشجع التلميذ على ارتيادها بانشراح.

 صور مدرسة الرويس فاجأت الرأي العام بألوانها الزاهية، وساحتها المبلطة والمزدانة بالأشجار والنباتات. يبدو أن السر يكمن في الضغط على المهندس المعماري الذي يتولى ترميم أي مدرسة للاجتهاد، وفق المندوب الجهوي للتربية بولاية مدنين محمد الصغير العباسي:

|

 المندوب الجهوي للتربية أفاد أن مدرسة الرويس كانت متداعية باهتة الألوان وغير مسيجة ما أدى إلى وفاة 21 تلميذا منذ تشييدها سنة 1963 في حوادث مرورية.

|

 270 ألف دينار هي الميزانية التي رصدت لإعادة تهيئة مدرسة الرويس ولم يساهم أهالي المنطقة والمجتمع المدني في ترميمها عكس ما تم ترويجه.

|

 يذكر أن حوالي عشر مدارس فقط من بين أكثر من مائتين بولاية مدنين، شملتها أعمال الصيانة إلى حد الآن.

|

المندوب الجهوي للتربية بولاية مدنين محمد الصغير العباسي وجه في خاتمة حديثه مع إذاعة الشباب دعوة لأهالي الولاية والمصالح المختصة للتعاون على تشجير مداخل المدارس وتنظيفها وتجميع أثاثها القديم.

ecole

ecole3

إذاعة الشباب

بقية الأخبار

guide presse rt election

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

إعلانات طلب عروض