البث الحي

الاخبار : أخبار ثقافية

LAGHMANI

ورحل الشاعر الكبير أحمد الّلغماني

وهل يموت الشعراء ؟

غادرنا الشاعر التونسي الكبير احمد اللغماني صباح يوم الاحد 19 افريل 2015 اي بعد 19 يوما فقط من اكتمال سنته الثانية والتسعين ، فالشاعر من مواليد 31 مارس 1923 بواحات         «  الزارات «  ، درس بالزيتونة ثم  بدار المعلمين حيث تحصل على مؤهل ختم الدروس سنة 1946 .

وقبل ان يشغل خطة مدير الاذاعة الوطنية انتج  للاذاعة برنامج    » هواة الادب «   صحبة الاعلامي الكبير عبدالعزيز قاسم وقد ساهم البرنامج  في اكتشاف العديد من المواهب الشابة في  الرواية والشعر . وبادر اللغماني بتنظيم لقاء سنوي يجمع المواهب الناشئة بمشاهير الادب في ذلك الوقت قصد تمتين  الصلة بين مختلف الاجيال

عُرف الشاعر الكبير اللغماني بقصائده المدحية لبورقيبة وبقربه الشديد منه وبانبهاره بشخصيته الكارزمية حتى انه اطلق على احد ديوانيْه الشعرييْن عنوان  » سي الحبيب  » ، وقد تزامن انسحابه من المشهد الثقافي  مع انسحاب الحبيب بورقيبة من الفعل السياسي  أي في نوفمبر من سنة 1987 وعندما وُضع بورقيبة تحت الاقامة الجبرية، غرق اللغماني في صمت طويل لم يخرج منه إلا ليؤبن الزعيم  عند رحيله في السادس من افريل من سنة 2000.

أحمد اللَّغماني

  • أحمد مسعود اللَّغماني (تونس).
  • ولد عام 1923 في الزارات – تونس.
  • حصل على مؤهل ختم الدروس من دار المعلمين 1946.
  • عمل مفتشا بوزارة التربية, ثم مديراً للإذاعة التونسية, فمكلفا بمأمورية لدى المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.
  • عضو أكاديمية بيت الحكمة, وعضو شرفي بجمعية فاس – سايس الثقافية.
  • شارك في العديد من مؤتمرات الاتحاد العام للكتاب والأدباء العرب, ومهرجانات الشعر.
  • دواوينه الشعرية: قلب على شفة 1966 – سي الحبيب 1986.
  • مؤلفاته: في واد غير ذي زرع – الخلافة والخلاف.
  • حصل على الجائزة الأولى في الشعر من تونس 1983

 

 

بقية الأخبار

فيديو

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

تابعونا على الفايسبوك

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية