البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

بيئة

وزيرالبيئة والتنمية المستدامة يقدم إجراءات الوزارة خلال المائة يوم الأولى من عمل الحكومة

خلال ندوة صحفية انتظمت صباح اليوم بقصر الحكومة بالقصبة قدم وزيرالبيئة والتنمية المستدامة  نجيب درويش جملة الإجراءات ذات الأولوية المقترحة للوزارة خلال المائة يوم الأولى من عمل الحكومة.
وأكد السيد نجيب درويش أن الوزارة رسمت أولويات عملها وأخذت في الاعتبار المشاكل البيئية الحارقة ، والحاجيات الحقيقية للتدخل العاجل والتي تم تشخيصها، وذلك باعتماد منهج تشاوري مع كافة الفاعلين وممثلي الإدارات والمؤسسات ذات العلاقة .
وافاد وزير البيئة والنتمية المستدامة ان الاولويات تتلخص في خمسة نقاط أساسية وهي :
1 : حل معضلة النفايات بجزيرة جربة: من خلال الانطلاق في أشغال خانة بمنطقة سيدي سالم، وتركيز وحدة ضغط النفايات ولفها سيتم جلبها قريبا للشروع في استغلالها على مدى سنتين ليتم في الأثناء إيجاد الحلول الجذرية للإشكال المتصل بجمع ومعالجة النفايات بالتشاور مع مختلف الفاعلين والخبراء والمختصين، وبالاستئناس بالتجارب الدولية الحديثة وعلى أساس اعتماد تقنيات حديثة تقوم بالخصوص على التثمين.
2 : توسيع طاقة إستيعاب المصب المراقب ببرج شاكير: عبر تجسيم هذا التوجه اساسا ب إضافة خانة رقم 06 التي ستمكن من استيعاب النفايات إلى موفى 2017.
3 : التخلص من 80% من النقاط السوداء بكامل تراب الجمهورية :حيث يشمل هذا البرنامج النفايات المنزلية، فضلات الهدم والبناء ،جهر الاودية ومجاري المياه،الشواطئ والمساحات الخضراء.
4 : تركيز اول خطوة في حلّ معضلة نفايات البناء وذلك بتركيز مشروع لرسكلة نفايات الهدم والبناء بالمصب المراقب ببرج شكير.
5 : إعتماد تكنولوجيا  » Internet–Mobile  » لتكثيف وتفعيل عمليات المراقبة: وسيتم تنفيذ هذا التوجه من خلال الانطلاق في انجاز مشروع رصد المخالفات والتجاوزات البيئية بإستعمال هذه المنظومة ، كما سيتم مضاعفة عدد المراقبين وآليات الرقابة خاصة بالنقاط السوداء.
6 : مضاعفة عدد المراقبين وآليات الرقابة خاصة بالنقاط السوداء:عبر دعم عدد المراقبين بما يؤمن رقابة أكثر نجاعة وفعالية ، حيث تتواصل المجهودات والبرامج والمشاريع خلال سنة 2015 لتشمل المجالات التالية :
- التصرف في المياه المستعملة المنزلية والصناعية: وذلك بهدف
- الرفع من نسبة الربط بالشبكة العمومية للتطهير بالولايات ذات النسب المنخفضة مقارنة بالمعدل الوطني (المهدية والقصرين وسيدي بوزيد وصفاقس ومدنين وتطاوين وقفصة وقبلي) لتقارب المستوى الوطني؛
- تعميم خدمات التّطهير وتحسين نسبة الربط بالمدن المتبناة من طرف الديوان.
- تدعيم البرامج الخاصة بتطهير الأحياء الشّعبيّة والمناطق الرّيفيّة ذات السّكن المجمّع.
- تحسين نوعية المياه المعالجة وتحسين نوعية خدمات التطهير عبر تأهيل وتوسيع منشآت التطهير التي هي في طور الاستغلال وذلك باستعمال أحدث التكنولوجيات وخاصة منها المقتصدة في الطاقة.
- العمل على إحكام التصرف في الحمأة المتأتية من محطات التطهير وتثمينها.
- مقاومة التلوث الصناعي السائل وذلك عبر إحداث محطات تطهير متخصصة في معالجة المياه المستعملة الصناعية.
- تنمية إعادة استعمال المياه المعالجة في المجالات التنموية.
من جانب اخر اشار وزير البيئة والتنمية المستدامة أن الديوان الوطني للتطهير يعمل خلال هذه الفترة على تحقيق الأهداف التالية :
• بلوغ نسبة ربط تبلغ 91,2% سنة 2015 مقابل 91% سنة 2014.
• تبني 5 بلديات جديدة سنة 2015 وهي جلمة وجربة اجيم والمكناسي والسرس والجريصة
• تطور طول الشبكة العمومية للتطهير بمد حوالي 220 كلم من القنوات.
• دخول 4 محطات حيز الاستغلال وهي السرس والمكناسي وبوعرادة والمرناقية.
• تطور عدد المشتركين بإضافة 54 ألف مشترك.
• تطور كميات المياه المعالجة من 237 مليون م3 سنة 2014 إلى 243 مليون م3 سنة 2015 .
كما افاد السيد نجيب درويش أنه تم تخصيص جملة من الاستثمارات بقيمة 158 مليون دينار متوقعة سنة 2015. حيث يشمل برنامج الاستثمار إنجاز محطات تطهير جديدة وتوسيع وتهذيب بعض المحطات الحالية لتغطية النقص الحاصل في خدمات التطهير وتدعيم طاقة المعالجة بالمدن والتجمعات السكنية الكبرى للحد من تدهور التنوع البيولوجي نتيجة التطور الهام لكمية المياه المعالجة الملقاة بالوسط الطبيعي.
أما على مستوى شبكات التطهير، فقد تم التركيز على تهذيب الشبكة وصيانة النقاط السوداء نظرا لتقادم الشبكة الحالية التي تم إنجازها منذ الثمانينات وأصبحت عرضة لعديد الإخلالات والتسربات السطحية مما يؤثر سلبا على إطار عيش المواطن، هذا بالإضافة إلى مواصلة إنجاز شبكات جديدة لتغطية النقص الحاصل ببعض المدن وخاصة بالبلديات الصغرى والمتوسطة.
ويقوم الديوان بانجاز حوالى 30 برنامج يشمل عدة مشاريع تهم تدعيم و تهذيب شبكات التطهير ومشاريع اخرى لتدعيم طاقة المعالجة بالاضافة الى مشاريع تتعلق بتحسين نوعية المياه المعالجة بكلفة جملية تقدر ب 2100 مليون دينار منها 1400 مليون دينار مشاريع متواصلة و 700 مليون دينار مشاريع جديدة و تهم 24 ولاية اما الاحياء الشعبية سيشمل المشروع الخامس 211 حيا بكلفة 65 مليون دينار موزعة على 22 ولاية منها 13 ولاية ذات الاولوية.
التصرف في النفايات :
• تحسين نسبة النفايات المنزلية والمشابهة المعالجة بالمصبات المراقبة من 74% إلى 85% من النفايات المجمّعة و ذلك مع موفّى سنة 2015 بإنجاز:
• 33 مراكز تحويل بولايات تونس و أريانة و بن عروس و منّوبة و توزر وزغوان وسوسة و القيروان ونابل و مدنين و قبلّي بكلفة 8 مليون دينار.
أشغال توسعة مصب برج شاكير لاستيعاب كميات النفايات بولايات تونس الكبرى و بكلفة 4 مليون دينار و التي تنتهي مع موفى سنة 2015 .
• الشروع في إنجاز برنامج توسعة الخانات المخصّصة لردم النفايات بولايات بنزرت، حوض وادي مجردة ، قابس و صفاقس و نابل و جربة بكلفة 1,9 مليون دينار.
• تركيز مشروع التصرف و تثمين نفايات الأجهزة الكهربائية والإلكترونية في إطار التعاون التونسي الكوري في مجال البيئة بكلفة 5,500 مليون دينار.
• إنجاز برنامج التصرّف في النفايات الاستشفائية لـفائدة 97 هياكل والمؤسسات الصحية المعنية بالمشروع بكلفة 3 مليون دينار و المموّل جزئيا من طرف مع البنك الدولي.

بقية الأخبار

guide presse rt election

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

moudawna

mithek

tun2

talab

maalouma